وحدة تكنولوجيا المعلومات

وحدة تكنولوجيا المعلومات

المغربي يترأس اجتماع اللجنة العليا لتطوير التعليم بجامعة بنها

ترأس الدكتور/ حسين المغربى - نائب رئيس جامعة بنها لشئون التعليم والطلاب اجتماع اللجنة العليا لتطوير التعليم بالجامعة بحضور الدكتورة/ راندا مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتورة/ سهير شعراوي والدكتور/ عبدالرحيم شولح والدكتور/ هشام أبو العينين نواب رئيس الجامعة السابقين ومديرى المراكز والوحدات بالجامعة.
وقال المغربى أن اللجنة ناقشت خلال اجتماعها عدد من الموضوعات من أهمها رؤية جامعة بنها للتعليم والتعلم فى العام الجامعى 2020/2021، ونظام التعليم الهجين وهو عبارة عن (خليط بين التعليم وجها لوجه والتعلم عن بعد) نظراً لتطورات الوضع الصحى وانتشار فيروس كوفيد-19 ، وذلك فى ضوء موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح تطبيق نظام التعليم الهجين.
وأكد الدكتور/ المغربي على ضرورة العمل على تطوير وتغيير اللوائح الداخلية للكليات بما يسمح بتطبيق استراتيجيات التدريس والتقويم طبقا للرؤية الجديدة بالإضافة إلى متابعة وضع الكليات والأقسام العلمية التى تقدمت بإعداد بنوك الأسئلة وفقاً للشروط والضوابط المعلنة حتى يتسنى تفعيل عمليات التعليم بالطرق الحديثة.

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

 

قاعدة بيانات لأبحاث فيروس كورونا المستجد covid-19

صرح الأستاذ الدكتور/ ناصر الجيزاوي – نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن قطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعة، قد أطلق قاعدة بيانات لتسجيل البحوث العلمية المنشورة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة والتي تتناول بالدراسة والبحث فيروس كورونا المستجد covid-19 سواء من الناحية التشخيصية أو العلاجية أو الوقائية وكذلك تأثيره على الحياة الاجتماعية والاقتصادية.
جاء ذلك في إطار الجهود والاجراءات الاحترازية التي تبذلها الجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
ويدعو قطاع الدراسات العليا، الباحثين والسادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لتسجيل بحوثهم العلمية على قاعدة البيانات التي تتناول بالدراسة فيروس كورونا على الرابط التالي:
https://forms.gle/P8Bygcnqq77Y657y6
علما بأنه أصحاب هذا الإنتاج الفكري سيتم تكريمهم في يوم التميز العلمي بالجامعة

 

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

 

 

استقبل الدكتور/ جمال السعيد - رئيس جامعة بنها اليوم الدكتور/ محمد الشحات الجندي - رئيس الجامعة المصرية للثقافة الاسلامية بكازاخستان، وذلك علي هامش مشاركة في لجنة الحكم والمناقشة برسالة ماجستير بكلية التربية وبحضور الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدرسات العليا والبحوث والدكتور ايمان عبد الحق عميدة كلية التربية، كما شارك في اللقاء كل من أ.د/ علي سعد أستاذ المناهج وطريق تدريس اللغة العربية، و أ.د/ السيد سنجي أستاذ المناهج وطريق تدريس اللغة العربية والمبتعث للتدريس بالجامعة الاسلامية بكازاخستان.
وقال رئيس الجامعة ان اللقاء ناقش سبل التعاون بين الجامعة الاسلامية وجامعة بنها في البرامج المتشابهة في الجامعتين مشيرا ان الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية أحد أهم منارات الفكر الإسلامي بدولة كازاخستان ودول آسيا الوسطى.
يذكر ان الجامعة المصرية الاسلامية تتبع وزارة الاوقاف المصرية ويدرس بها حاليا نحو (2300) طالب وطالبة بمراحل الدراسة المختلفة بالجامعة من دولة كازاخستان وجميع دول آسيا الوسطى وروسيا كما انها تمنح درجات الليسانس والماجستير والدكتوراه في الدراسات الإسلامية وعلوم الدين، وتدرس –أيضا- الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية على غرار كلية اللغات والترجمة بالأزهر الشريف، وكذلك برامج الدراسة بكلية الشريعة باللغة الإنجليزية.

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها بتصرف 

 

بالتعاون مع وكالة الفضاء المصرية: البدء في اول مدرسة صيفية لعلوم الفضاء بجامعة بنها

عقد الدكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس جامعة بنها اجتماعا للبدء في اول مدرسة صيفية لعلوم الفضاء بمقر جامعة بنها بالعبور بالتعاون مع وكالة الفضاء المصرية وبحضور الدكتور كريم الدش المدير الاكاديمي لمقر الجامعة في العبور، والدكتور عمر حنفي رئيس قسم هندسة المساحة بكلية الهندسة بشبرا، والدكتور/ ايمن الشهابي - الاستاذ بكلية الهندسة بشبرا، والدكتور/ محمد كساب - رئيس شعبة الانظمة الميكانيكية بوكالة الفضاء المصرية، والمهندس/ وسيم حسام بقسم المحطات الارضية بوكالة الفضاء المصرية، وذلك برعاية الدكتور/ جمال السعيد - رئيس الجامعة، والدكتور/ محمد القوصي - الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية.
وقال الجيزاوي ان الهدف من المدارس الصيفية في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء والاقمار الصناعية هو نشر المعارف المتعلقة بعلوم الفضاء بين طلاب الجامعات المصرية وذلك لربط دراستهم الاكاديمية بالواقع العملي.
واشار انه يشارك في هذه المدرسة طلاب 24 جامعة مصرية ويمثل جامعة بنها فيها 35 طالب من كليتي الهندسة والحاسبات والذكاء الاصطناعي مشيرا انه قد بدا الجزء النظري لهذه المدرسة عن طريق التعلم عن بعد من خلال تطبيق زووم ومن المقرر بداية الجزء العملي لهذه المدرسة في الاسبوع الاول من سبتمبر بمقر الجامعة بالعبور وذلك من خلال تقسيم المتقدمين الي 6 مجموعات تدريبيه مختلفة يقدم بعدها المتدرب مشروع عملي يتم تقيمه من قبل متخصصين في هذا المجال.

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

بحث جديد بجامعة بنها يدرس تأثير التانينات في تثبيط فيروس كورونا

أعلن دكتور/ ناصر الجيزاوي - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث تمكن فريق بحثي من جامعة بنها وبمشاركة باحثين اخرين من الصين والهند والسودان من نشر دراسة عن دور التانينات في تثبط فيروس كورونا المستجد من خلال الارتباط بالمستقبلات المحفزة بانزيم البروتييز: دراسة بواسطة نظم النمذجة الجزيئية لـ ١٩ تانينات قابلة للتحلل المائي ومختلفة فى البنية التركيبية وذلك بالمجلة الدولية الكيمياء الحيوية الغذائية.
من جانبة قال دكتور ابراهيم خليفة المدرس بقسم الصناعات الغذائية بكلية الزراعة ورئيس الفريق البحثي ان وباء الكورونا الناتج من العدوي بفيروس كورونا المستجد فيروس كوفيد ١٩، اثار مخاوف منظمة الصحية العالمية وكذلك جميع أنحاء العالم. ومن الناحية النظرية، يمكن استخدام إنزيم البروتييز الرئيسي (السيستين-٣-كيموتريبسين) لفيروس الكورونا، لتثبيط نمو الفيروس. لذلك قمنا نظريا بدراسة التأثير المثبط ل ١٩ تانين قابل للتحلل المائى مختلفين فى البنية التركيبة على هذا الانزيم بواسطة نظم النمذجة الحيوية من خلال الارتباط مع البقايا المحفزة للانزيم. ولقد اوضحت النتائج أن مركب Pedunculagin و tercatain و castalin قد تفاعلوا بشكل مكثف مع روابط المستقبلات الحيوية للانزيم وخصوصًا الهيستدين ٤١ و السيستين ١٤٥. بناء عليه لخصت هذه الدراسة الى ان استخدام تلك المركبات الثلاثة ومصادرها من الاغذية الوظيفية المختلفة (المكسرات- التمور - الشاي الاخضر) قد تكون بمثابة مثبطات طبيعية محتملة لنشاط فيروس كورونا المستجد وقد تؤدي الى تسريع عملية تطوير الأدوية لمكافحة COVID-19.
وللاطلاع على البحث من خلال هذا الرابط:
https://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111/jfbc.13432
يذكر أن قطاع الدراسات العليا يدعو الباحثين والسادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لتسجيل بحوثهم العلمية على قاعدة البيانات التي تتناول بالدراسة فيروس كورونا على الرابط التالي:
https://forms.gle/P8Bygcnqq77Y657y6

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

 

 

اعلن الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها تقدم جامعة بنها ١٠٩ مركزاً على مستوى العالم وفقاً لتصنيف ويبومتركس الاسباني، حيث احتلت المركز١٦١٣ بين أكثر من ٣٠ ألف جامعه شاركت بالتصنيف وذلك في إطار سياسة الجامعة في العمل على تحقيق مزيدا من التقدم في ملف التصنيفات العالمية.
واشار السعيد الى أن هذا التقدم الذي حققته جامعة بنها جاء نتيجة تضافر جهود جميع العاملين بالجامعة من اعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وشباب الباحثين والاداريين على مختلف المستويات، لتحقيق مكانه متميزة لجامعه بنها علي المستويات العالمية والافريقية والعربية وعلي مستوي مؤسسات التعليم في مصر وعددها ٧٠ مؤسسة حكومية وخاصة واهلية تخضع للتقييمات العالمية بهذا التصنيف.
من جانبه قال الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن هذا الترتيب جاء استمرارا لحرص الجامعة على استمرار التميز في هذا التصنيف بإصداراته المختلفة والتي بدأت منذ عام ٢٠١١ وقد كانت النتيجة معبره عن ذلك حيث قفزت الجامعة ١٠٩ مركزا في الترتيب العالمي في إصدار يوليو٢٠٢٠ مقارنة بالإصدار السابق لنفس العام لشهر يناير٢٠٢٠ حيث قد جاءت جامعة بنها عالميا بالمركز ١٦١٣ ما بين أكثر من ٣٠ ألف مؤسسة تعليم عالي.
وعلى صعيد العالم العربي احتلت الجامعة المركز ٢٢ من بين ١٢١٨ جامعة عربية، وعلى الصعيد الأفريقي احتلت الجامعة المركز ٢٥ من بين ١٩٠٢ جامعة أفريقية بتقدم ٣ مراكز ومحليا حصلت الجامعة على المركز السابع ضمن ٧٠ جامعة مصرية حكومية وخاصة واهلية شاركت في التصنيف.
وأشار الجيزاوي الي تقدم جامعة بنها ٢٦١ مركزاً في مؤشر الانفتاح Openness، كما تقدمت ٤٥ مركزا في مؤشر التميز البحثي (Excellence) عن الإصدار السابق في يناير٢٠٢٠ وان هذا يعبر عن نجاح برامج دعم البحثي العلمي التي تطلقها الجامعة لدعم الباحثين بها.
واضاف الدكتور شادي المشد مدير البوابة الإلكترونية أن جامعة بنها حصلت على المركز ١١٩١ عالمياً ضمن ٣٠٠٠٠ جامعة في مؤشر التواجد (Presence) بتقدم ٩٧ مركز عالميا وحصلت على المركز ٤٨٩٣ عالمياً في مؤشر التأثير (Impact) بتقدم ٧٦ مركزا مقارنة بإصدار يناير ٢٠٢٠.

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

 

إطلاق الدورة الجديدة لمكافئات النشر الدولي والاستشهادات المرجعية – دورة يوليو 2020

أعلن الأستاذ الدكتور/ ناصر الجيزاوي – نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، بأن الأستاذ الدكتور/ جمال السعيد – رئيس جامعة بنها قد وافق على فتح باب التقدم لدورة يوليو 2020، للحصول على حوافز النشر الدولي وإجمالي عدد الإستشهادات المرجعية Citation بداية من اليوم الثلاثاء الموافق 04/08/2020، ولمدة شهر من تاريخ الإعلان.
وأشار سيادته إلى أن البحوث المقبولة في هذه الدورة تلك التي نشرت خلال عامين 2019 و2020، ولم يتم التقدم بها خلال الدورات السابقة، كما أن عدد الاستشهادات ستحسب بناء على اخر 5 سنوات طبقا للحسابات المعلنة لأعضاء هيئة التدريس على جوجل سكولار Google Scholar، ويوضع في قائمة الحظر من المتقدمين ويمنع من الحصول على مكافئات برامج دعم البحث العلمي للجامعة كل من يحتوي حسابة على Google Scholar ابحاث لا تخصه، او تقدم ببحوث سبق صرف مكافئات مالية عنها في دورات سابقة.
ومن جانبه صرح الاستاذ الدكتور/ ماهر حسب النبي خليل - مستشار رئيس الجامعة للبحث العلمي ان برامج دعم البحث العلمي التي تطلقها الجامعة لهيئة التدريس وشباب الباحثين تلعب دورا كبيرا في تنمية قدرات هيئة التدريس والباحثين وتأثر على التصنيف العالمي للجامعة.
وأضاف سيادته بأن التقدم لهذه الدورة سيكون من خلال تطبيق متاح على البوابة الإلكترونية للجامعة ويستطيع عضو هيئة التدريس التسجيل به باستخدام البريد الإلكتروني الجامعي ونفس كلمة المرور الخاصة بالصفحة الشخصية لعضو هيئة التدريس على موقع الجامعة.
يمكن الدخول على تطبيقات المكافئات والتعرف على نظام صرف الجوائز والتقدم من خلال الرابط التالي:
تطبيق التقدم للحصول على مكافئات النشر الدولي
تطبيق التقدم للحصول على مكافئات الإستشهادات المرجعية

أعلن الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها عن فوز الجامعة بتمويل مشروع بحثي لدراسة مرض الجلد العقدي بالماشية وتطوير بعض المواد المستدامة لمكافحة الآفات بالتعاون مع هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بتمويل قدرة مليون وتسعمائة وخمسة وثلاثون ألف جنية وتصل مدة المشروع 24 شهرا مشيرا ان ذلك يأتي في إطار منح البحوث الاساسية والتطبيقية.
ومن جانبه أشار الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدارسات العليا والبحوث أن دعم الجامعة للبحث العلمي والبحوث الاكاديمية والمشروعات البحثية هو إحدى أولوياتها، هذا الي جانب العمل على ربطها بمشاكل المجتمع المحيط به والعمل على حلها مشيرا إلى أن الجامعة تسعي لتوجيه برامجها وأبحاثها وتخصصاتها بما يتوافق مع مسئوليتها تجاه المجتمع لحل مشكلاته.
وقال الجيزاوي أن هذا المشروع يتوافق مع أهداف وأنشطة الخطة البحثية للجامعة في استخدام الهندسة الوراثية لعلاج الأمراض التي تسبب إهدار الثروة الحيوانية ورفع كفاءة الانتاج الحيواني وبما يتوافق مع رؤية مصر 2030.
وقال الدكتور عبد الفتاح سليم رئيس الفريق البحثي والاستاذ المساعد بكلية الطب البيطري أن الهدف من المشروع هو معرفة العوامل التي يمكن من خلالها التنبؤ بظهور المرض الجلد العقدي في الماشية ومعرفة التتابع الجيني للعترة الفيروسية الموجودة حاليا بمصر والتي يمكن من خلالها اختيار أنسب التحصينات المناسبة للماشية وتساهم في تطوير بعض الزيوت الطبيعية لمقاومة الآفات باستخدام النانو تكنولوجي.

 

المصدر: البوابة الالكترونية لجامعة بنها

صرح الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس جامعة بنها للدراسات العليا والبحوث إن جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) وضع أنظمة الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم تحت ضغط غير مسبوق ومتزايد وفقا لتصريحات منظمة الصحة العالمية.
واشار الجيزاوي الى ان جميع المؤسسات البحثية بالعالم عكفت على دراسة الفيروس وتأثيراته من جوانب مختلفة مضيفا انه من هذا المنطلق اطلقت جامعة بنها قواعد بيانات لتسجيل الإنتاج الفكري الخاص بأعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة والمتعلق بدراسة فيروس كورونا وقد سجلت بقاعدة البيانات هذه 5 أوراق علمية حتى الان.
وكانت على النحو التالي نشر الدكتور محمد لؤي بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بحث بعنوان "ضمن نقص مجموعة بيانات COVID-19 للأشعة السينية: نموذج اكتشاف جديد يعتمد على GAN وتعلم الانتقال العميق" وكان الدافع الرئيسي لهذه الدراسة العلمية هو عدم وجود مجموعات بيانات لـ COVID-19 خاصة في صور الأشعة السينية على الصدر والفكرة الرئيسية هي جمع كل الصور الممكنة لـ COVID-19 الموجودة حتى الان واستخدام شبكة GAN لتوليد المزيد من الصور للمساعدة في الكشف عن هذا الفيروس من صور الأشعة السينية المتاحة بأعلى دقة ممكن.
في حين قدم كلا من الباحثان امال البراهيم و محمد كمال بكلية التربية بحث منشور بعنوان "المشكلات النفسية المترتبة على جائحة فيروس كورونا المستجد Covied-19 بحث وصفي استكشافي لدى عينة من طلاب وطالبات الجامعة بمصر " ويهدف البحث إلى التعرف على طبيعة بعض المشكلات النفسية مثل الوحدة النفسية – الاكتئاب والكدر النفسي – الوساوس القهري – الضجر – المخاوف الاجتماعية المترتبة على جائحة فيروس كورونا المستجد لدى عينة بلغت 746 طالب من الجامعات المصرية الحكومية والأهلية.
كما نشر الدكتور إبراهيم عبد الغفار واخرون بكلية الزراعة بحث بعنوان "الأنثوسيانين متعدد الأسيتيلات يرتبط بشكل فعال مع بقايا ثنائية الحفاز لانزيم البروتييز لفيروس كورونا المستجد من الأنثوسيانين أحادي التركيب: دراسة علاقة التركيب لعشر أنثوسيانين باستخدام نظم النمذجة الحيوية" وقد أطلقت هذه الدراسة العنان لأن الأنثوسيانين مع بنية محددة يمكن استخدامه كمكونات طبيعية فعالة مضادة لـ COVID-19.
كما نشرت الدكتورة رضا البدوي بكلية الطب البشري بحث بعنوان "دراسة اسباب الاختلاف لزيادة اعداد الاصابة بمرض كورنا بين الواقع والمتوقع".
وكان البحث الخامس للدكتورة سماح الرافعي بكلية التمريض بعنوان "اعراض التوتر والقلق والاكتئاب في عينة من السكان في المرحلة الأولى لتفشي جائحة فيروس كورونا" وقد خلص هذا البحث ان اكثر من ثلثي السكان الذين شملتهم الدراسة يعانون من مستوى معتدل من الاجهاد وان الدراسة كشفت بان العمر والحالة الزوجية وانجاب الأطفال والمستوى التعليمي والدخل والمهنة كانت مؤشرات للتوتر والقلق.
يمكن التسجيل بقاعدة بيانات لأبحاث فيروس كورونا المستجد covid-19

من خلال الرابط التالي: https://bu.edu.eg/BUNews/24193

 

 

 

 

fedu footer
Joomla Business Templates by template joomla