Slider

الأهداف

الأهداف

إعداد حملة الثانوية العامة وما يعادلها وخريجي المعاهد والكليات الجامعية المختلفة لمهنة التعليم... المزيد

الرسالة

الرسالة

تلتزم كلية التربية جامعة بنها بإعداد وتأهيل معلم مبدع ومتميز فى المعارف والمهارات والاتجاهات الحديثة فى التربية... المزيد

الرؤية

الرؤية

تأمل كلية التربية جامعة بنها أن تكون رائدة فى الخدمات التعليمية والتربوية والبحثية والمجتمعية... المزيد

كلمة عميد الكلية

 

تسعد كلية التربية بجامعة بنها بكل أعضائها وطلابها دوماً بالترحيب بطلاب العلم والراغبين فى الاستزادة من العلوم التربوية والنفسية، والتى لا يألو أحد بالكلية جهداً فى سبيل اثراء العلوم التربوية وتوظيفها لخدمة أبناء المجتمع قاطبة. ترحب بكم كلية التربية طلاباً وباحثين، زائريين ومستشاريين، مدربين ومتدربين، عالمين ومتعلمين، تحقيقاً للتواصل المثمر والتعاون الهادف، والثقة والعلم، آملين خدمتكم والحرص على مصلحتكم. وقد وضعت بكم كلية التربية بجامعة بنها نصب أعينها الجودة والتطوير، الأصالة و المعاصرة، الحفاظ على الهوية ومتابعة مستجدات العصر. وفى سبيل ذلك تقدم كلية التربية بجامعة بنها البرامج الدراسية للطلاب المصريين والوافدين والأجانب الدارسين باللغة العربية عدد من البرامج ( برنامج إعداد معلم المرحلة الابتدائية - برنامج إعداد معلم مرحلة التعليم الإعدادى والثانوى - برنامج الدبلومات التربوية نظام العام الواحد ونظام العامين - برنامج الدراسات العليا الدبلوم المهنى والخاص - برنامج الماجستير برنامج الدكتوراه ). كما ترحب كلية التربية بالمشاركين فى المشروعات البحثية التربوية رقياًَ بالمجال التربوى مرحباً فى أشرف ميدان ميدان العلم ، وأزكى عنوان عنوان التربية

الأستاذة الدكتورة/ إيمان محمد عبد الحق 

 
الأحد, 21 يناير 2018 00:00

من فاعليات اليوم الأول من افتتاح ندوة "القيم وأهميتها في المجتمع"

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

IMAG3924IMAG3904

 

IMG 20180121 WA0022

 

بدأت كلية التربية جامعة بنها بالتعاون مع قطاع خدمة المجتمع و تنمية البيئة فى يوم الاحد الموافق 21يناير/2018  البرنامج التدريبي بعنوان "القيم و أهميتها فى المجتمع" و ذلك بهدف التعريف بالقيم و أهميتها فى المجتمع و الذى سيستمر على مدار ثمانية أيام .

وبعد الانتهاء من مراسم الاستقبال، شرع كل من أ.د/ إسماعيل بدر، وأ.د/ هشام عبد الرحمن الخولي، وأ.د/ فاطمة عبد الوهاب  بإلقاء محاضرة حوارية كل على حدة، أوضحوا فيها ماهية القيم وأهميتها، ومصادرها، وكيفية توجيه التلاميذ داخل الفصل نحوها بشكل عملي، وفي هذا السياق أوضح بدر أن القيم تتسم بالفردية، ويختلف قدرها من فرد إلى آخر، كما أوضح أن هناك عوامل تساعد على نمو القيمة أو طمسها، منها التغير الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي في المجتمع، مما يؤثرعلى حياة الأفراد، ولكن تظل القيمة مسئولية الفرد مهما طرأت عليه الظروف لأنه سوف يحاسب وحده أمام الله عزوجل ، فلابد وأن يبذل قصارى الجهد لممارسة القيمة الخلقية بشكل يفيده شخصيا ويفيد من حوله أو من يعولهم، وأخذ بدر يعطي أمثلة من خبراته العلمية والعملية عن تمثل القيمة ومعايشتها وممارستها في حياة مجتمعات مختلفة، كما أخذ يتحاور مع السادة المعلمين وإبداء كل منهم رأيه في مختلف الموضوعات التي أثيرت.

كما أوضح الخولي في سياق محاضرته أن الأسرة لها القسط الكبير والدور الأعظم في تشكيل منظومة القيم عند الأطفال ويرى أنها تبدأ منذ فترة الرضاع ثم الروضة والحضانة الأولى، كما أوضح أن القيم الأخلاقية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالقيم الدينية وما نرسخه بداخل الآبناء، وأن الممارسة الفعلية أمام الأطفال سواء داخل الأسرة أو بالمدرسة هى العامل الرئيس في تشكيل منظومة القيم داخل الشخصية، لذا وجب إعادة تأهيل للكبار حول أهمية القيم وكيفية التعامل مع الصغار بحذر شديد فكل فعل وقول يحسب ويسجل في عقل هؤلاء الصغار.

كما أوضحت د/ فاطمة عبد الوهاب أثناء محاضرتها التعريف بمفهوم القيم و الفرق بين القيم و الاتجاهات. كما أوضحت العديد من مصادر اشتقاق القيم و خصائصها و مكوناتها. كما أوضحت ضرورة تصنيف القيم الى قيم أخلاقية انسانية، قيم إجتماعية، قيم معرفية عقلية، قيم وطنية، قيم شخصية و قيم جمالية. ثم أخذت توضح الاسترلتيديات العملية التي يجب أن يمارسها المعلم مع تلاميذه وطلابه في أثناء إلقاء الدرس وخلال معاملته المباشرة معه، حيث أن المعلم يمثل جزء مهم ورئيس في تشكل شخصية الفرد فمعاملته -الحسنة أو السيئة- تظل راسخة في الأذهان وقد يتمثلها ويقلدها هذا المتلقي طيلة حياته سواء أكانت قيمة إيجابية أو فعل سلبي، فلهذا يجب الحذر كل الحذر أثناء التعامل المباشر مع طلابنا إذا أردنا أن ينشأ جيلا سويا لا يعاني من إضطرابات أخلاقية سوف نعاني منها نحن الكبار فيما بعد.

وكل منهم أخذ يعرض نماذج من القيم المهمة التي ينبغي ترسيخها منذ الصغر في آبنائنا لتتشكل بناء عليها شخصياتهم وأخلاقياتهم، لأنهم فيما بعد هم شباب المستقبل ومن سيكون على عاتقهم إعمار البلاد، ولهذا أكد الخولي بأن الاهتمام بمنظومة القيم هو في مصلحة الأمن القومي للبلاد، حيث من خلال القيم السوية ينشأ أفراد ومواطنون أسوياء لديهم ولاء لوطنهم وحب له يدفعوا لأجله كل غال وثمين، ومن هذا القيم الأخلاقية -على سبيل المثال- قيم (التعاون والمشاركة- العدالة- التسامح- الحوار والمناقشة- قبول الأخر- الإيثار- النظام- أهمية الوقت- الاتقان.. إلخ).

 

المصدر: وكيل الكلية لشئون تنمية البيئة وخدمة المجتمع.

 

قراءة 173 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 23 يناير 2018 11:54